Copy
لا تستطيع استعراض الصفحة؟
العدد التاسع - الأربعاء - 04 جمادي الأول 1438 هـ - 01 فبراير 2017 م

فرصة تاريخية للمملكة
في اعتماد الطاقة الشمسية الحرارية

لقد عرفت العديد من الحضارات الإنسانية منذ آلاف السنين، طرقاً وتقنيات متعددة لتجميع الطاقة الشمسية الحرارية والاستفادة منها في استعمالات متعددة كالتسخين والطبخ وغيرها. وفي العقود الأخيرة ازداد الاهتمام بها وتطورت بشكل كبير، و بلغ ذلك التطور أوجه في السنوات الأخيرة مع التقدم العلمي، فطُوّرت عدة تقنيات تتميز بكفاءة أعلى وتهدف لتجميع أكبر كمية من الطاقة الحرارية لضوء الشمس وتحويلها إلى طاقة كهربائية نظيفة. ومعلوم أن الطاقة الشمسية التي تصل إلى سطح الأرض كل 90 دقيقة فقط، تزيد عن 15 مليار طن نفط مكافئ من طاقة الشمس، وهي كمية من الطاقة تزيد عن الحاجات الأساسية الحالية للعالم بأسره...
يُمكن لمحطات الطاقة الشمسية الحرارية، إنتاج الطاقة الكهربائية حتى بعد غياب الشمس.
ومع الوفرة الظاهرة للطاقة الشمسية في المملكة، إلا أن المشكلة الوحيدة تكمن في كيفية تخزين هذه الطاقة. فالشمس لا تظهر دائما عندما نكون بحاجة لها، لذا يُعَد الملح المنصهر المستخدَم في بعض المحطات الشمسية الحرارية، طريقة مثالية لتخزين الحرارة من الطاقة الشمسية، وعند الحاجة إلى الطاقة في الليل مثلاً، يمكن استخدام الملح المنصهر المخزن لتسخين الماء وإنتاج البخار، الذي بدوره يدير التوربينات لتوليد الكهرباء حتى بعد غياب الشمس.

لذا فمحطات الطاقة الشمسية الحرارية، تقوم باستغلال الحرارة الناتجة من الإشعاع الشمسي، الساقط على الأرض لإنتاج الكهرباء، وذلك باستخدام المرايا أو العدسات لتركيز كمية كبيرة من أشعة الشمس على منطقة صغيرة تحتوي على سائل لتسخينه مثل "الملح المنصهر"، والذي يُستخدَم بعد ذلك لإنتاج البخار وتشغيل التوربينات من أجل توليد الكهرباء.
والطاقة الشمسية وخاصة الحرارية منها، أصبحت جزءاً مهماً من التنوع الاقتصادي للمملكة، فهي من ناحية تدعم رؤيتها المستقبلية الواعدة، التي تسعى من خلالها لخلق مزيج متجدد من جميع مصادر الطاقة، ليس فقط لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة، بل لتصدير الطاقة الشمسية الفائضة عبر شبكات الربط الكهربائي. ومن ناحية أخرى تساهم في التقليل من بصمة طاقة البترول الكربونية المميزة.
يُعتبر "الملح المنصهر" طريقة مثالية لتخزين الحرارة من الطاقة الشمسية.
فمشاريع الطاقة الشمسية الحرارية هذه، بدأت بالظهور في أراضي المملكة، والتي من بينها محطة "وعد الشمال" بمنطقة الحدود الشمالية، ومحطة "ضباء الخضراء" بمنطقة تبوك، وذلك لإنتاج 50 ميجاوات من الطاقة الشمسية المركزة لكل منهما، وبذلك تعتبر المحطتان الجديدتان، نقلة نوعية فريدة في تاريخ الكهرباء في المملكة...
هذه المشاريع تؤكد على توجه المملكة إلى التوسع في استخدام مصادر الطاقة المتجددة وخاصة الشمسية، والاعتماد على الطاقة النظيفة مستقبلاً، والتقليل من استخدام الوقود الأحفوري، للاستفادة منه في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق التوازن المثالي المطلوب.
 

هل تعلم؟

من المتوقّع أن تُفتتح محطة ضباء الخضراء لتوليد الطّاقة في المملكة العربية السّعوديّة وأن يبدأ العمل بها بحلول العام 2018م.

وهي الأولى من نوعها لأنّها محطة متكاملة تعمل بنظام الدورة المركبة ودمج الطاقة الشمسيّة. تقع هذه المحطة شمال غرب المملكة وتطلّ على البحر الأحمر، وتشرف شركة السّعوديّة للكهرباء على تطوّرها.

تبتكر المحطة حلّا فريدًا من نوعه لتوليد الطّاقة، إذ تدمج الطاقة الشمسية المركّزة مع الغاز الطبيعي ممّا يسمح لها بإنتاج ما يبلغ 565 ميجاوات من الكهرباء، على أن يكون خمسون ميغاوات منها، ناتجًا عن جامع الطاقة الشمسية الحرارية بنظام القطع المكافئ.
 
 
 

فيلم "إنقاذ جول"!

انطلق معنا في مهمة "إنقاذ جول"، الذي فرغتْ بطارية مركبتِهِ الفضائية، ليحط على كوكب غريب، فتظهر" إيتا " الكائنة الفضائية الذكية، لتساعده في العودة إلى عائلته، وذلك من خلال الأحداث المدهشة للفيلم التعليمي، الذي يَمزُج المتعة بالتعلم.

لعبة "إنقاذ جول"!

هل بإمكانك مساعدة بطلنا جول والسيطرة على سفينة الفضاء وتسخير الطاقة، باستخدام مجموعة من الآلات والأجهزة الفضائية المدهشة؟.

استمتع معنا بلعب "إنقاذ جول" المستوحاه من الفيلم القصير الحائز على جائزة الميدالية البرونزية في مهرجان نيويورك للتلفزيون والأفلام.

!المصادر التعليمية

يُمكنك حجز الفيلم الحصري " إنقاذ جول " لطلابك للفصل الدراسي القادم، والذي يستهدف المرحلة الابتدائية.
لتنطلق معنا في مهمة الطاقة الفضائية من خلال الأحداث المثيرة للفيلم. 

للمشاهدة
مغامرة مثيرة في الفضاء
هل أنت مستعد لمغامرة مثيرة في الفضاء اللانهائي؟... هل تمتلك الطاقة لذلك؟...
الآن يُمكنك تحميل اللعبة على نظام iOS وقريباً على Android لتختبر قدراتك.

 

تقويم أحداث "مشكاة"


 بدء استقبال الزيارات الرسمية المدرسية لمعرض مشكاة التفاعلي.

 الفعالية الخاصة لتدشين فيلم مشكاة الجديد "آخر قطرة".

مستكشفو العلوم!

المبدع يزيد يكتشف الأجهزة الأكثر استهلاكاً للطاقة " الخاصة بمعروضة الطاقة في المنزل " ضمن معروضات معرض مشكاة التفاعلي.

لعبة "صيد الطاقة"

لعبة تم تطويرها من قبل فريق معرض مشكاة وخبراء دوليين، لتُمكنك من دخول العالم الافتراضي عبر استخدام النظارات المخصصة لذلك، لتتمكن من خلال اللعبة من التغلب على الكثير من التحديات المتعلقة بالطاقة.

ترقبوا إطلاق اللعبة يوم  16 فبراير 2017م على جميع الهواتف الذكية.
 
تابعونا على Website Forward Twitter Instagram Youtube