Copy
لا تستطيع استعراض الصفحة؟
العدد السادس - الثلاثاء - 01 صفر 1438 هـ - 01 نوفمبر 2016 م

نفاياتنا ثروتنا!

نعم...!، في النفايات ثروة من الطاقة، ففي كل ثلاثة أطنانٍ من النّفايات طاقة تعادل تلك الموجودة في طنٍ واحد من الوقود الأحفوري، هذه الثروة حولتها بعض الدول إلى مصدر للطاقة المستدامة وقامت بالاستفادة منها، ومن الأرقام المفيد ذكرها أنّ حجم النفايات السنوية الناتجة من مختلف أنحاء العالم تقدر بنحو ملياري طن سنوياً.
في كل ثلاثة أطنانٍ من النّفايات طاقة تعادل تلك الموجودة في طنٍ واحد من الوقود الأحفوري!
يوجد اليوم أكثر من 900 محطة تعمل باستمرار في مختلف أنحاء العالم لتحويل النفايات إلى طاقة. فعلى سبيل المثال: تعتبر السويد الدولة الرائدة في تحويل النفايات إلى طاقة باستخدامها 99% منها للتدفئة وإنتاج الكهرباء. وبالرغم من ذلك لم تعد النفايات المحلية في السويد والتي تقدر بأكثر من مليوني طن سنوياً، تكفي لإنتاج الكهرباء وغاز التدفئة، لذا توجهت السويد لاستيراد حوالي 700 ألف طن من النفايات المنزلية من الدول المجاورة لها كالنرويج وبريطانيا من أجل توليد الطاقة. هذه الأطنان توفر التدفئة لحوالي مليون منزل وتوفر الكهرباء لأكثر من 260 ألف منزل.


يُقدر حجم النفايات السنوية في المملكة العربية السعودية بحوالي 15 مليون طن، يؤول95 ٪ من هذه النفايات مع الأسف إلى المكبات. ومن أجل استغلال هذه الأطنان المهدورة، وقعَت المملكة عدة اتفاقيات في مجال تقنيات تحويل النفايات إلى كهرباء، وذلك بهدف بناء محطات لتحويلها إلى طاقة كهربائية يمكن استغلالها والاستفادة منها.
95% من حجم النفايات في المملكة يؤول إلى المكبات ومدافن النفايات!
فمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة بدورها تسعى لخفض مدافن النفايات في المملكة إلى 5% وذلك بتوليدها 3 جيجاوات من الطاقة الكهربائية عن طريق حرق النفايات بحلول عام 2032م. كما سيساهم ذلك في تفاد التلوث الناجم عن مواقع دفن النفايات. ويُمًكِننا من حفظ ما لدينا من موارد ثمينة من الوقود الأحفوري. كما سيقود الاستثمار في هذا النوع من التقنيات إلى إنشاء قطاع اقتصادي جديد، تتوافر معه فرص عمل جديدة لأبناء المملكة تزامناً مع الرؤية 2030.
 

هل تعلم؟

تستعد بلديّة دبي لإنشاء أضخم محطة في الشرق الأوسط لتحويل النّفايات الصّلبة إلى طاقة. وما إن تبدأ المراحل الأولى من التشغيل بحلول عام 2020م، ستستقبل المحطة 2000 طن من النّفايات يومياً، لتنتج 60 ميغاواط من الطّاقة.
 
وبالطبع، يعود مشروع كهذا بفوائد بيئيّة كثيرة، أهمّها تراجع كبير في حجم النّفايات. وبالتّالي انخفاض مستوى انبعاث غاز الميثان من المكبّات البلدية، ذلك يعني تخفيف انبعاث الغازات الدّفيئة، والذي يساهم في الحدّ من الاحتباس الحراريّ.  
المصدر
 
 

الهاضم الحيوي المنزلي!


يعمل العلماء على استكشاف طرق مختلفة لاستغلال الطاقة المحولة من النفايات لإحداث تغيير جذري في مستقبل الطاقة، كبناء محطة خاصة لتوليد الطاقة من النفايات في منزلك!

استكشف بنفسك الطرق المختلفة من خلال معروضة "تقنية المستقبل"

غاز الميثان!

هو مصدرٌ مهمٌ لتوليد الطاقة كونه أحد المكونات الرئيسة للغاز الطبيعي، ويُستخدم لتشغيل المحرّكات والآلات، كما يستخدم أيضاً لأغراض التدفئة والطبخ والتسخين.

!المصادر التعليمية


لأننا قادرون على المساعدة في حماية البيئة من خلال طرق كثيرة إحداها إعادة تدوير النفايات، فإن معرض مشكاة التفاعلي، يوفر لكم بعض المنتجات المعاد تدويرها في متجره الخاص. 
احجز هنا

دعونا نكتشف سوياً كيف تتم عملية تدوير إطارات السيارات
انقر هنا
 
 

تقويم فعاليات مشكاة


 مشاركة معرض مشكاة التفاعلي في الفعالية النسائية "العب واستكشف وتعلم" والتي تُقام في حرم جامعة اليمامة من الساعة 10 صباحاً - 3 عصراً

 إقامة فعالية
اليوم العالمي للمتاحف والمعارض العلمية في معرض مشكاة التفاعلي من الساعة 4 عصراً - 11 مساءاً

مستكشفو العلوم!

المبدع زياد يصمم "البروجكتر المنزلي" الخاص به في ورشة العمل
"اكتشف الضوء" ضمن برامج معرض مشكاة التفاعلي.

اليوم العالمي للمتاحف والمعارض العلمية

بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف والمعارض العلمية (ISCSMD)، سينظم معرض مشكاة التفاعلي فعاليته الخاصة والمليئة بالأنشطة وورش العمل والعروض العلمية، لتوعية المجتمع بأهمية المعارض والمتاحف العلمية وتحفيز النشء ليكونوا علماء ورواد طاقة المستقبل.
 
 
تابعونا على Website Forward Twitter Instagram Youtube